أهم الأخبارإسرائيلي

حزب الليكود يوجه انتقادات شديدة لزعيمه نتنياهو

وجه قيادييون في حزب “الليكود”، انتقادات شديدة إلى زعيم الحزب ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على خلفية نتائج انتخابات الكنيست الرابعة،

ووفقاً لوسائل الإعلام العبرية، فإنّ هؤلاء القيادييون يرفضون توجيه هذه الانتقادات بشكل علني، مُشيرةً إلى أنّ الانتقادات داخل “الليكود” تجاه نتنياهو تدور حول أنه أدار الحملة الانتخابية لوحده ومن دون الاستعانة بأعضاء حزبه، إلى جانب نتيجة الانتخابات وحصول “الليكود” على 30 مقعداً في الكنيست، وهذا أقل عدد مقاعد حصل عليه “الليكود” في الجولات الانتخابية الأربع التي جرت في السنتين الأخيرتين.

وفقاً (للقناة الـ12 العبرية) فإنّ التفاهمات داخل “الليكود” كانت تقضي بأنّ يصمت قادة الحزب وينفذون ما يقوله نتنياهو، فيما نتنياهو يجلب الحكم للحزب. “لكن هذه المرة الرابعة التي لا يتحقق فيها ذلك، و”إسرائيل” تنجر إلى انتخابات أخرى وحكومة انتقالية أخرى”.

وبحسب القناة العبرية، فإنّ الانتقادات الموجهة إلى نتنياهو تأتي بالأساس “على خلفية حقيقة أنّ الظروف خلال جولة الانتخابات الرابعة كانت مثالية، وتعين على نتنياهو أن يحقق أغلبية وحكومة، ولا سيما بعد نجاحه بتفكيك البديل المركزي الذي خاض الانتخابات مقابله في جولات انتخابات الثلاث، أي تحالف “أزرق، كما ونجح في شق القائمة المشتركة، واستهدف نسب التصويت في المجتمع العربي وأضعف تمثيل المشتركة في الكنيست إلى الثلث”.

يًذكر أنّ قوة معسكر نتنياهو بعد صدور النتائج النهائية للانتخابات هي 59 عضو كنيست وبضمنهم 7 أعضاء كنيست من حزب “يمينا”، الذي ليس مؤكداً بعد أنه سينضم إلى نتنياهو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى