أهم الأخبارتقارير مصورة

بالفيديو: على من تقع مسؤولية ما دمرته آلة الحرب الصهيونية وتعويض أهالي قطاع غزة خسائرهم؟

بين الحطام والانقاض يبحث أهالي غزة عن أي بقايا ربما نجت من الدمار الذي استهدف بيتهم أو شركتهم الخاصة الذي أمضوا سنوات عمرهم في تأسيسها والتي لم تصمد في وجه القصف المستمر على غزة والان يجدو نفسهم بلا مأوى ولا مصدر رزق حالهم حال مئات الأسر المتضررة في القطاع.

حجم الدمار الهائل الذي لحق بالمدينة واهلها لا يمكن وصفه فإلى جانب وقوع مئات الشهداء والجرحى وآلاف المنازل و عشرات الابراج السكنية، ومئات المباني الحكومية والإعلامية والتجارية، سعت اسرائيل في العدوان الأخير إلى تدمير الاقتصاد والبنية التحتية في غزة.

بعد ثلاث حروب سابقة مع الاحتلال أصبح أهل غزة يعرفون جيداً أن إعادة الإعمار عملية معقدة في حين أن لا خطة عمل جاهزة ولا رؤية واضحة ولا توجد دولة حتى الان اعلنت أنها ستشارك في إعادة الإعمار، فكل ما حدث مجرد وعود مصرية وقطرية ابدت استعدادها للعمل فوراً، لكن الدول الأخرى تريد أن تتأكد أن الأموال لن تذهب الا للاعمار.

من جهته، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش: “لا خيار ولا مناص من إعادة الاعمار”.
وأضاف “العالم يعرف انه ان لم يكن اعمار يعني عودة مرة اخرى الى سلسلة من القتال من اجل الاعمار”.

ولتفاصيل أكثر تصف معاناة اهالي القطاع والمتضررين فيما يلي تقرير مصور خاص باليوم الإخباري:

تصوير : عودة عودة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى