أهم الأخبارإسرائيليدولي

“كان” الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب على الحدود الشمالية مع لبنان

أفادت قناة كان العبرية، مساء اليوم الأربعاء، إن الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب على الحدود الشمالية مع لبنان ضد منظمة حزب الله، ويُضاعف بنك أهدافه التي سيطالها منذ حرب لبنان الثانية عام 2006.

وحسب كان، فإن قائد في القيادة الشمالية قال في رسالة إلى حزب الله: “في الحرب القادمة ستقابلون جيشًا سيقاتل باستمامة أكثر من أي وقت مضى”.

وأشار موقع “واللا” العبري، إن الجيش الإسرائيلي يتجهز لعدد من السيناريوهات المقبلة في حال وقوع أي حرب مستقبلية مع منظمة “حزب الله” اللبنانية.

وأكد الموقع أن الجيش الإسرائيلي أكمل مؤخراً سلسلة تدريبات لسيناريو حرب لجميع الكتائب العسكرية والتي ستشارك في أي حرب مستقبلية مع حزب الله على الجبهة الشمالية مع لبنان.

وأفاد أمير برعام قائد المنطقة الجنوبية: “اذا نشبت أي حرب اخرى مع حزب الله ، فإنهم سيدفعون ثمنا كبيراً ، نحن نجهز مفاجآت تلو المفاجآت للحزب”، مضيفاً أن الحزب “تعلم من حرب لبنان الثانية وتم ردعه لمدة 15 عامًا، والحرب القادمة ستكون معقدة بالنسبة لنا لكنها لا تطاق بالنسبة لهم.” وفق قوله

وأوضح الجنرال دان نويمان قائد الفرقة 36 ، أن ” المفاجأة الأولى لحزب الله ستكون كثافة نارية ضخمة وعنيفة من الجو ومن المحتمل دخول قوات برية إلى الأراضي اللبنانية”.

وأشار نويمان: أنه من أجل هزيمة الحزب في المرحلة العسكرية “سنتطلب لمناورة برية داخل العمق اللبناني”.

وحذر الجيش الإسرائيلي من أن أي حرب مقبلة مع حزب الله فإنها ستكون أكثر قوةً وعنفاً وتعقيداً وتدميراً مقارنة بالعملية العسكرية الأخيرة على غزة .

وتتوقع قيادة المنطقة الشمالية الإسرائيلية أن حزب الله يمتلك طائرات بدون طيار يبلغ مداها 400 كيلومتر ، و 150 ألف صاروخ ، كما وسيتم إطلاق ما يصل إلى 3 ألاف صاروخ على إسرائيل كل يوم .

وشدد الجيش الإسرائيلي إن بنك الأهداف للحرب القادمة مع حزب الله ، سيكون أكبر 20 مرة مما كانت عليه الحرب في عام 2006 .

وختم الموقع أن الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان دفع إلى مزيد من العمليات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية من تهريب للأسلحة والمخدرات وإطلاق بعض الصواريخ وانطلاق عدد من المظاهرات على الحدود كجزء من تنفيس الشعب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى