أسرى

33 طالباً من جامعة بيرزيت في سجون الاحتلال

أوضح نادي الأسير، اليوم الخميس، ان 33 طالباً من جامعة بيرزيت لا يزالون رهن الاعتقال لدى سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال نادي الأسير في بيان، أن: “استمرار استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للطلبة الفلسطينيين لا سيما طلبة جامعة بيرزيت، هي محاولة لتقويض الدور الطليعيّ الذي يقومون به، وحقّهم في المشاركة، والتعبير عن إسنادهم لقضاياهم العادلة”.

وأضاف: أن الاحتلال صعّد خلال السنوات القليلة الماضية من استهداف طلبة بيرزيت واعتقال العشرات منهم، تحديدًا في الفترات التي تصاعدت فيها حدة المواجهة مع الاحتلال، وهي امتداد للعديد من المحطات التاريخية التي واجه فيها طلبة بيرزيت جملة من السياسات الممنهجة، أبرزها عمليات الاعتقال.

ولفت إلى أنّ عمليات الاعتقال الممنهجة للطلبة في فلسطين، ساهمت في عرقلة سير العملية التعليمية للمئات من الطلبة، وانتهاك حقّهم في التعليم.


يذكر أن قوات الاحتلال احتجزت مساء يوم أمس حافلة تقل طلبة من جامعة بيرزيت، على مدخل بلدة ترمسعيا شمال رام الله، بعد زيارة لعائلة الأسير منتصر شلبي، واعتقلت 45، أفرج عن جميع الطالبات منهم لاحقًا، وتبقى 33 منهم رهن الاعتقال.

ومن المتوقع أن تعقد محكمة الاحتلال، اليوم الخميس، جلسات محاكمة لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى