أهم الأخبارمحلي

الصحة: جائحة كورونا أنهكت الطواقم الطبية ونحن في مرحلة حساسة للغاية

أفادت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، مساء اليوم الثلاثاء، إن جائحة كورونا أنهكت الطواقم الطبية، وكانت ولا تزال تهدد صحة أبنائنا، لكننا استطعنا السيطرة عليها في كثير من الأوقات بتعاون الجميع.

وأوضحت الكيلة في حفل تخريج وأداء القسم لأطباء الأسنان الامتياز (الدورة الثانية والعشرون): “نحن اليوم في مرحلة حساسة للغاية، تفرض علينا الالتزام بأخذ الطعم ضد فيروس كورونا، إلى جانب الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الإجتماعي حماية لأبناء شعبنا ومجتمعنا”.

وقالت أن وزارة الصحة تعمل جاهدة من أجل تعزيز الكوادر الطبية في الوزارة نظراً للحاجة الماسة لها، كما أن الوزارة تسعى دائماً لرفع كفاءة العاملين، فيها من خلال التدريبات المستمرة، وبرامج التخصص بالتعاون والتنسيق مع المجلس الطبي الفلسطيني.

وأكدت الكيلة إن خطة وزارة الصحة تتضمن العمل على إدراج الصحة السنية ضمن ملف طب الأسرة المعمول به في عدد من مديريات الصحة، كذلك إدراج اختصاص جراحة الوجه والفكين ضمن برامج الإقامة المعتمدة في مستشفيات وزارة الصحة، إلا أن ظروف الجائحة حالت دون ذلك، ونأمل في استئنافه قريباً، حال سمحت الظروف الصحية بذلك.

وأشارت الكيلة: “أتوجه بالتهاني والتبريكات للزملاء أطباء الأسنان وأسأل الله عز وجل أن يوفقهم في حياتهم العملية، في ظل ما تمر به دولة فلسطين من ظروف صحية إستثنائية ألقت بظلالها على مناحي الحياة المختلفة، كما أن الاحتلال البغيض لايزال جاثماً على صدورنا وعلى أرضنا والذي يضع علينا المسؤولية الوطنية تجاه الوطن والمواطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى