أهم الأخبارإسرائيلي

“منظمات دولية” توقع على عدم تسليم اسلحة دقيقة التوجيه لإسرائيل

وقعت مؤسسات ومنظمات مدنية أميركية ودولية على بيان يؤكد تأييدها ودعمها ومصادقتها على مشروع تعديل قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2022.

والمشروع قُدم من النواب في الكونغرس: رشيدة طليب، وألكساندريا أوكاسيا كورتيز، ومارك بوكان، لوقف تسليم أسلحة دقيقة التوجيه إلى إسرائيل.

وفي شهر أيار/مايو الماضي وافقت الإدارة الأمريكية دقيقة التوجيه إلى إسرائيل بقيمة 735 مليون دولار.

وقالت أوكاسيا كورتيز في تغريدة لها على صفحتها الرسمية في “تويتر”، إن التعديل يهدف إلى وقف تسليم أسلحة أميركية دقيقة التوجيه إلى إسرائيل.

كما وأرجعت سبب هذه الخطوة لأن؛ إسرائيل تستخدمها في قصف المدنيين الفلسطينيين والمباني المدنية، كما جرى في قصف المبنى الذي يضم مكاتب ومؤسسات إعلامية في قطاع غزة في العدوان الأخير على غزة في أيار الماضي.

وأفاد البيان أن 119 مؤسسة ومنظمة مجتمع مدني أميركية ودولية وافقت على التعديل المقترح حتى الآن.

ومن غير المرجح أن يدخل التعديل حيز التنفيذ قريبًا، لكن سيتم الحفاظ عليه في لجنة قواعد مجلس النواب التي تحدد التعديلات التي يمكن تضمينها كجزء من التعديلات على القوانين السارية.

و الموقعين على البيان: شبكة المنظمات الفلسطينية الأميركية، وكنائس من أجل السلام في الشرق الأوسط، ولجنة خدمة الأصدقاء الأميركية، ورابطة المحامين الأميركيين.

بالإضافة إلى شبكة التمكين الأميركية المسلمة، ولجنة مناهضة التمييز العربية الأميركية، والمعهد العربي الأميركي، وتحالف أطفال الشرق الأوسط، والشبكة العالمية لعمل المجتمع المدني (آيكان) وغيرها.

والجدير بالإشارة بأن قانون تفويض الدفاع الوطني هو قانون فيدرالي للولايات المتحدة الأميركية، يحدد ميزانية ونفقات وزارة الدفاع، كما يصدر سنويًا قانون لكل سنة مالية يشمل أحكامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى