تكنولوجيا

لماذا لا تمتلك أبل محرك بحث على غرار جوجل ؟

لماذا شركة عملاقة بحجم أبل تخطت قيمتها الـ 3 تريليونات دولار لا تقوم بإطلاق محرك بحث خاص بها بعيدا عن جوجل، لأن هناك اتفاق سري بين الشركتين.

حيث تزعم دعوى قضائية مرفوعة في كاليفورنيا أن أبل وجوجل أبرمتا اتفاقية من شأنها أن تمنع الأول من منافسة الثاني في مجال البحث على الإنترنت وفي المقابل تقوم جوجل بتعويض صانع الآيفون.

وتدفع جوجل مليارات الدولارات سنويا لشركة ابل لكي يكون جوجل محرك البحث الإفتراضي على متصفح سفاري لكافة أجهزة شركة آبل وبالطبع هذه الإتفاقية تقضي على أي منافسة بين جوجل ومحركات البحث الأخرى.

وتتهم الدعوى القضائية الرئيس التنفيذي لأبل تيم كوك والرئيس التنفيذي لجوجل ساندر بيتشاي بالمشاركة في اجتماعات سرية منتظمة حيث اتفقا فيها على قيام جوجل بمشاركة أرباحها مع أبل إذا تم منحها معاملة تفضيلية على أجهزة مثل الآيفون والآيباد.

وتشير أيضا إلى أن تلك الإتفاقية الغير معلنة تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار بل وتتضمن خططا لقمع المنافسين والإستحواذ على أي منافسين حاليين أو محتملين.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الدعوى أن معدلات الإعلان أعلى من المعدلات في نظام تنافسي ولذلك تحاول الحصول على أمر قضائي من شأنه إيقاف تلك الممارسات الإحتكارية وحظر تلك الإتفاقية السرية.

أخيرا، الهدف الأكبر من الدعوى القضائية، محاولة تفكيك كلا من أبل وجوجل لشركات مستقلة أصغر على غرار ما حدث مع شركة النفط ستاندرد أويل والتي تم تفكيكها لحوالي 34 شركة أصغر ولكن هذا ربما يكون صعبا لأن الشركتين لن يعترفا بالأمر وسوف يجدان مهربا مع عدم وجود أدلة واضحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى