الرئيسية محلي عرض الخبر

"حماس" تستنكر المخطط الاستيطاني الجديد في القدس

"حماس" تستنكر المخطط الاستيطاني الجديد في القدس

2022/06/18 الساعة 01:43 م
settlements-cover

استنكرت حركة حماس اليوم السبت، مخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني الجديد في مدينة القدس، الرامي لفصل حي المصرارة عن باب العامود.

وأفادت "حماس" في تصريح لها، بأن المخطط الاستيطاني الجديد الذي يهدف إلى فصل منطقة حي المصرارة عن باب العامود وباقي أحياء المدينة المقدسة، هو تهويد وتعدٍ صارخٍ على الأراضي الوقفية الإسلامية والمسيحية.

وأشارت إلى أن الاحتلال يسعى لتغيير معالم القدس وضرب الوجود الفلسطيني فيها.

وأوضحت "حماس" أن محاولات الاحتلال فرض واقعٍ جديد على الأرض لن يغير من واقع عروبة وإسلامية القدس.

وطالبت، الشعب الفلسطيني بقواه وفصائله إلى التصدي لهذه المشاريع التهويدية، ومقاومتها بكل الوسائل.

وكشفت بلدية الاحتلال في وقت سابقٍ، عن إعدادها مخطط جديد يفصل حي المصرارة عن باب العامود وباقي أحياء القدس ضمن مخطط لبناء مجمع وفندق وموقف للسيارات والحافلات تحت الأرض.

إضافة لواجهات تجارية على طول مسار خط سكة القطار الخفيف، يغير شكل المنطقة ويعيد توسيع النفق وشبكة الطرق من الشيخ جراح شمالاً حتى باب الخليل غربًا مرورًا بالمصرارة والباب الجديد.

يشار إلى أن الأراضي المخصصة للمشروع الاستيطاني والنفق أرضٍ وقفية، 70% منها أوقاف إسلامية، و20% أوقاف تابعة للكنائس والأديرة المسيحية.

ويذكر أن 4 إلى 5% من إجمالي مساحة المناطق، تعود ملكيته لمواطنين وتجار مقدسيين، والبقية أراضٍ أميرية كانت تتبع للإدارة الأردنية.