"الاعلام الإسرائيلي": نتنياهو يمكنه العودة وتشكيل حكومة جديدة

"الاعلام الإسرائيلي": نتنياهو يمكنه العودة وتشكيل حكومة جديدة

2022/07/01 الساعة 03:35 م
"الاعلام الإسرائيلي":  نتنياهو يمكنه العودة وتشكيل حكومة جديدة

تتزايد معركة الأحزاب الإسرائيلية المتناحرة من أجل الفوز بالمزيد من مقاعد الكنسيت الـ120، أو التوصل لتحالفات مفككة تمكنها من الوصول لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.

ورغم سعي العديد من تلك الأحزاب إلى إبعاد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق وزعيم المعارضة المتهم بالفساد، بنيامين نتنياهو، عن كرسي الحكم، إلا أنه بطريقة ما يمكنه العودة وتشكيل الحكومة، بحسب صحيفة "معاريف".

وبعد حل الكنيست رقم 24 أمس الخميس، وتولى مائير لابيد رئاسة الحكومة الانتقالية، خلفا لنفتالي بينيت، الذي قرر عدم الترشح في الانتخابات المقبلة، وترك رئاسة حزبه "يمينا" للنائبة اليمينية آييلت شاكيد.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية في خبرها الرئيس الذي أعده أريك بندر، أن الاحتلال بعد 123 يوما سيذهب لإجراء انتخابات جديدة، و"ستقف الأحزاب لتتلقى حكم الناخب، وعندها سيتبين إذا كان وقع حسم بين الكتلتين أم أن إسرائيل ستجر لمعركة انتخابات سادسة على التوالي".

ووفق استطلاع "بانلز بوليتيكس" بإدارة مناحم لازار، الذي أجري بناء على طلب "معاريف" نهاية الأسبوع، بعد بيان بينيت الاعتزال ونقل قيادة "يمينا" شاكيد، يتبين من أن الحزب المذكور سيحصد في الانتخابات 4 مقاعد، وإذا ما منح الحزب برئاسة شاكيد أصواتها لكتلة نتنياهو، سيتمكن من الوصول إلى 63 مقعدا في الكنيست القادمة، والعودة إلى منزل رئيس الوزراء في "بلفور" بالقدس المحتلة.

ووفق الاستطلاع، ففي حال أجريت الانتخابات للكنيست الـ 25، يحصل "الليكود" على 34 مقعدا، و"يوجد مستقبل" برئاسة لابيد 22 مقعدا، و"الصهيونية الدينية" برئاسة سموتريتش، بالمشاركة مع إيتمار بن غفير على 10 مقاعد.

أما حزب "أزرق أبيض" برئاسة بيني غانتس 9 مقاعد، "شاس"، يتعزز بمقعد واحد ويصل إلى 8، كما "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، "القائمة المشتركة" 6 مقاعد، وحزب "العمل" على 6 مقاعد، "أمل جديد" برئاسة جدعون ساعر على 5، وبذلك يبتعد عن نسبة الحسم.

ولكن "من السابق لأوانه معرفة مدى ثبات هذا الميل"، بحسب الصحيفة التي أوضحت أن حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان سيحصل على 5 مقاعد، ويغلق قائمة المقاعد يمينا برئاسة شاكيد بـ 4 مقاعد، و"القائمة الموحدة" برئاسة منصور عباس كذلك بـ4 مقاعد.

ونبهت إلى أن "البشرى السيئة لكتلة اليسار؛ عودة "ميرتس" للهبوط إلى دون الخط الأحمر، إذ يحصل على 2.2 في المئة من الأصوات، وبهذه النتيجة لا يجتاز نسبة الحسم".

وتبعا النتائج المتوقعة أعلاه، تحصل كتلة نتنياهو على 59 مقعدا، وكتلة لابيد على 55 مقعدا، بينما في الوسط القائمة المشتركة مع 6 مقاعد.

وأضافت إلى أن "هبوط "ميرتس" إلى دون نسبة الحسم يغير نتيجة الكتلتين ويعطي تفوقا لكتلة الأحزاب المؤيدة لنتنياهو، وإذا ما ضم "يمينا" برئاسة شاكيد لكتلة الأحزاب المؤيدة لنتنياهو، ستصل إلى أغلبية 63 مقعدا في الكنيست التالية.