أسعار الأدوية في غزة هل في متناول الجميع؟

أسعار الأدوية في غزة هل في متناول الجميع؟

2022/07/02 الساعة 03:49 م
أسعار الأدوية في غزة هل في متناول الجميع؟

خاص / اليوم الإخباري

الحصار الاسرائيلي على غزة أصبح الظاهرة التي لا بد من التخلص منها في حياتنا التي أثرت ولا زالت تؤثر على كافة مناحي الحياة، حيث التأثير لم يقتصر على الفصائل الفلسطينية التي تواجه الاحتلال الظالم، بل تعداه لأنه يصل الى الحياة الاقتصادية والاجتماعية والصحية للمواطن الفلسطيني الذي يعيش في غزة.

من أهم الاحتياجات الأساسية التي يجب على الدولة توفيرها لمواطنيها هو "الدواء" الذي يلزم لكل انسان قبل أن يكون مواطن غزي، حيث يعتبر القطاع الصحي من أهل القطاعات التي يجب على الدولة توجيه اهتمامها فيها وذلك منعاً لحدوث الكوارث التي من الممكن أن تحل في الدولة وحفاظاً على مواطنيها.

غزة التي لا يمكن لها أن تكون آمنة على المدى الطويل، حيث يعتدي عليها الاحتلال الاسرائيلي بشكل مستمر بين الحين والآخر الأمر الذي يتوجب على الحكومة في غزة الاهتمام جيداً في قطاع الصحة حمايةً للمواطنين الذي يتعرضون للقصف المستمر من جيش الاحتلال، كما أن هناك العديد من الحالات المرضية التي تتطلب الرعاية الدائمة لهم داخل المستشفيات الحكومية خاصةً لمن يعانون من اصابات الحروب التي تحتاج الى المتابعة الدائمة.

لا يمكن اعتبار أسعار الأدوية التي يقوم بشرائها المواطنين المحتاجين لها أنها أسعار رخيصة، انما تندرج نحو أن نكون متوسطة الى مرتفعة مقارنة بما يجب أن يكون، حيث أن المواطنين في غزة غير قادرين على توفير الأدوية المطلوبة بالأسعار الحالية الأمر الذي يجبرهم الذهاب الى تحصيل تلك الأدوية من " الأونروا" وفي حال لم تتوفر تلك الأنواع في عيادات الوكالة يضطروا الى شرائها مهما كلف الثمن وحفاظاً على حياتهم.

لا يمكن أن يكون مسموحاً بأن يتم رفع أسعار الدواء في قطاع غزة كما هو الحال في ارتفاع أسعار الموارد الأخرى، حيث لا يمكن أن يكون المواطن قادر على توفير علاجه في حال كان هناك ارتفاع في الاسعار، يجب على الحكومة في غزة أن توفر الأدوية بالشكل الذي يلبي احتياجات ورغبات المواطنين دون التلاعب بالأسعار بل وجعلها في متناول الجميع ووضع المراقبة على جميع مستوردي الأدوية في غزة.

الحالة الفلسطينية حالة استثنائية بشكل كبير تختلف عن باقي دول العالم وذلك لأن فلسطين بأكملها تقع تحت الاحتلال الذي يتحكم فيها وفي كل ما يدخل لها، سواء في الضفة الغربية او قطاع غزة أو القدس او غيرها من المدن الفلسطينية، فالاحتلال الاسرائيلي هو سرطان المنطقة فايروس الشرق الأوسط الذي نحاول القضاء عليه بعد أن تغلغل في المنطقة بتشبيك العلاقات، لذا عندما تشعر بأنك تقع تحت احتلال فإن الأمر لا بد أن تغير على غير العادة بل وتكون الأوضاع أصعب ما يمكن أن نتخيلها.

نتمنى ألا نصل الى مرحلةٍ تكون فيها عاجزين عن شراء الدواء لمرضانا الذي يعانون، نتمنى من الحكومة بغزة أن توفر الدواء مجاناً على الأقل للعائلات المستورة التي لا يمكن لها أن تشتري الأدوية ويجب توفير لهم تغطيات مالية لشراء تلك الأدوية، لأن الانسان في غزة يحب الحياة ويحب أن يشعر بالطمأنينة والسلام حتى وان تكالب الاحتلال الاسرائيلي علينا إلا أننا نحب بلدنا ونحب أن نشعر بالراحة، ذلك الاحساس نشعر به حينما نشعر بأن الحكومة تقف بجانبنا ساعية في توفير ما يلزمنا وهذا ما نعهده منها دائماً.