هل يوجد مراحل محدد لحصول "العامل الفلسطيني" على تصريح عمل؟

هل يوجد مراحل محدد لحصول "العامل الفلسطيني" على تصريح عمل؟

2022/08/21 الساعة 04:38 م
هل يوجد مراحل محدد لحصول "العامل الفلسطيني" على تصريح عمل؟

خاص / اليوم الاخباري

لو نظرنا إلى الشعب الفلسطيني سنجد أن هذا الشعب الصابر ناضل من أجل حريته من أجل حصوله على كرامته ومن أجل أن يعيش حياة كريمة بعيداً عن المناكفات السياسية وبعيداً عن التوتر والحروب، حيث أن الشعب الفلسطيني أصبح مشرداً خارج دياره ومن حقه أن يرجع اليها وتحقيق تقرير مصيره فيها، يتحقق هذا حينما يعمل للقضية الفلسطينية كل من الأشقاء العرب والدول الغربية المناصرة للحق والتي تمتلك القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ.

منذ أن احتل الكيان الغاصب بلادنا ولم نرَ يوماً جميلاً، حينما قرر الدخول الى أرض فلسطين وانشاء وطن قومي له فيها والاستيلاء على أراضيه بطرد السكان الفلسطينيين الأصليين، معتمداً حالياً على استمراريته في تطوير وتوسيع عمليات الاستيطان في الضفة الغربية والقدس من أجل الحصول على المزيد من الأراضي التي تمكنه من الهيمنة بالقوة على أراضينا.

بالتوازي مع عمليات الاستيطان في الضفة والقدس يحاصر الاحتلال الاسرائيلي قطاع غزة منذ ما يزيد عن 15 عاماً، ما أدى الى قلب الحياة المعيشية في غزة رأساً على عقب، حيث خلف هذا الحصار الانقسام الفلسطيني الذي أضر الفصائل الفلسطينية وكسر وحدتهم، كذلك الحروب التي خاضها الاحتلال ضد قطاع غزة التي أدت الى تدمير غزة بالكامل وتدمير الاقتصاد فيها.

بعد هذه الفترة العصيبة الذي لا زال أهالي القطاع يعانون تبعاتها إلا أنهم يتطلعون للانفراجة التي يقدمها الاحتلال الاسرائيلي الى العمال الفلسطينيين كونهم الطبقة الأكثر تضرراً من الحصار في غزة، حيث بدأ بالعمل على منح عدد من المواطنين "تصاريح عمل" تمكنهم من الدخول الى أرضينا المحتلة والعمل بأجور ممتازة مقارنة مع ما كانوا يحصلوا عليه في بلادنا.

ومؤخراً، قرر وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، الجمعة الماضية، زيادة حصة التصاريح للعمال والتجار من قطاع غزة لأغراض العمل والتجارة المخصصة للفلسطينيين من سكان القطاع وعددها 1500 تصريح آخر ليصبح اجمالي التصاريح المصدرة 15500 تصريح، والذي جاء بعد تقييم الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وسيتم تطبيق القرار اعتبارا من اليوم الأحد شريطة الحفاظ على الهدوء الأمني في المنطقة وعدم اطلاق الصواريخ من غزة تجاه الكيان، وهذا ما يتمناه سكان غزة من أجل الحفاظ على استمرار لقمة عيشهم والاستمرار في الدخول الى أرضينا المحتلة للعمل بأجور أعلى بكثير من أجور العمال بغزة.

وبحسب افادة رئيس نقابة العمال في غزة لا يوجد حتى هذه اللحظة أي من الاجراءات المطلوبة للعمال من أجل حصولهم على تصاريح، حيث هناك من يقول بأن العامل يجب أن يعمل "حساب بنكي" واجراءات أخرى ولكنها غير صحيحة، الوضع الحالي بحسب افادة الاحتلال أن صاحب العامل في الداخل سيقوم بالتواصل مع "العامل" من اجل طلبه للعمل وبناءً على جدارته في العمل يقوم بإصدار تصريح له.

ويتطلع العمال الغزي أن يحصل على تصريح عمل يحسّن من ظروف حياته المعيشية التي وشّحها المرّ وأفقدت الظروف الصعبة العامل روح العمل، فهو حاليا بحاجة لفرصة تمكنه من اعادة روحه واستقراره قبل اعادة الدخل اليه، وهذا ما يتحقق من خلال تصريح العمل، والذي يجب أن يكون اصدار التصاريح تحت بند "عامل" افضل من اصدار تصاريح "التاجر" من أجل حفظ حقوق العمال وتأميناتهم.