ردود أفعال إسرائيلية "ساخطة" على خطاب لابيد بشأن اقامة دولة فلسطينية

ردود أفعال إسرائيلية "ساخطة" على خطاب لابيد بشأن اقامة دولة فلسطينية

2022/09/22 الساعة 09:24 م
ردود أفعال إسرائيلية "ساخطة" على خطاب لابيد بشأن اقامة دولة فلسطينية

لقي خطاب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الخميس 22 سبتمبر 2022، في الجمعية العامة للأمم المتحدة ردود أفعال إسرائيلية "ساخطة"، بعد إعلان دعمه لإقامة دولة فلسطينية، وأنها الحل الوحيد لتحقيق أمن إسرائيل.

وعلق زعيم المعارضة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خطاب لابيد قائلا: "لابيد يعيد الفلسطينيين إلى واجهة المسرح العالمي، ويضع إسرائيل في حفرة الفلسطينيين"، مؤكدا، "لن نسمح بإقامة دولة فلسطينية، ولن نعيد إسرائيل إلى كارثة أوسلو، لأنه يُعرّض مستقبل إسرائيل للخطر".

ورد رئيس الحزب الديني الصهيوني بتسلئيل سموتريتش على خطاب لابيد: "معنى خطاب لبيد في الأمم المتحدة هو العودة إلى أيام أوسلو اللعينة". وفق تعبيره

ولفت إلى أن كلمات لابيد صاخبة تلتف حول الاستسلام المخزي للإرهاب، والسعي لتقسيم الوطن والتخلي عن الاراضي وطرد آلاف اليهود من ديارهم. وفق قوله

 وقال السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون: "يائير لابيد يدير دولة إسرائيل فقط وفقًا لاحتياجات حملته الانتخابية وحزبه. إسرائيل تحتاج إلى زعيم، وليس مناصرًا تحت ستار رئيس الوزراء".

وأفاد رئيس كتلة الليكود ووسط المعارضة عضو الكنيست ياريف ليفين، "استسلم لابيد الليلة بشكل مخز لمؤيدي الإرهاب من السلطة الفلسطينية، ووجه ضربة قاتلة إلى مكانة إسرائيل السياسية". وفق تعبيره

وتابع "هذا هو القرار الذي نواجهه في الانتخابات المقبلة قرار بين حكومة وطنية مستقرة بقيادة نتنياهو تحمي أرض إسرائيل مما يعزز الاستيطان وتحافظ على الأمن، وحكومة يسارية ضعيفة وخطيرة بقيادة لابيد".

من جانبه، قال السفير الأمريكي في إسرائيل توم نيدس على خطاب رئيس الوزراء لابيد في الجمعية العامة للأمم المتحدة قائلا: "خطاب شجاع لدعم حل الدولتين، التعايش هو أفضل حل بين البلدين معا هو وسيلة للمضي قدما".