بالفيديو: حياة أقرب إلى الموت يعيشها سكان مقبرة "الشيخ شعبان" بغزة

مع اقتراب الشتاء

بالفيديو: حياة أقرب إلى الموت يعيشها سكان مقبرة "الشيخ شعبان" بغزة

2022/10/18 الساعة 03:47 م
بالفيديو: حياة أقرب إلى الموت يعيشها سكان مقبرة "الشيخ شعبان" بغزة

داخل منزل متهالك مكوّن من غرفتين ، تكسوهم ألواح معدنية، وسط مقبرة الشيخ شعبان، في مدينة غزة ، يسكن المواطن خميس كحيل وزوجته واطفاله الثمانية، بعد أن ضاقت عليهم الأرض وتُركوا يزاحمون الأموات والعيش إلى جوار قبورهم، رغم أنّ قلوبهم ما تزال تنبض بالحياة. لتتغير حياتهم الي السواد الممزوج بنكهة الموت. فلا يشبه منزل كحيل سوى القبور المحيطة فيه، فمنزله المتهالك ينخفض حوالي 3 أمتار تحت الأرض ولا يظهر منه سوى سقفه ، وأطفاله يلهون بالرمال، ومن حولهم تتناثر الحشرات والقوارض.

يشير كحيل خلال حديثه مع مراسل "اليوم الاخباري"  ان الأطفال ينتظرون قدوم الزائرين إلى المقبرة ليستعطفوهم ويحصلوا على شيكل او اثنين ليشتروا بهم بعض الخبز والاحتياجات الاساسية لهم، فلا ماء ولا غذاء ولا مأمن يحيط بهم، سوى الثعابين والكلاب الضالة والعقارب التي لذغت قبل اشهر زوجته وطفله في منزلهم ليلآ. 

ويضيف كحيل إلى أنه حتى هذا اليوم ما زال يقوم بعمل الطعام على "منصب النار"، لعدم توفر غاز الطهي لديه و يقوم بإشعال بعض أوراق الكرتون التي يجمعها من القمامة بين رفاة القبور ليقوم بتحضير بعض الطعام من ميسور الحال ولتدفئة الغرفة التي يقطنها الاطفال.

ويقتصر حلم أفراد أسرة كحيل في الحصول على منزل تتوفر فيه مقومات الحياة البشرية ولا تتجاوز مساحته الخمسين مترا، بعيدا عن المقبرة التي يخشون أن يمضوا بقية حياتهم فيها قبل أن يدفنوا في قبورها.

المزيد خلال الفيديو: