ابتهاج كبير وأجواء حماسيّة يعيشها سكان قطاع غزة المحاصر

استعداداً لمونديال قطر 2022

ابتهاج كبير وأجواء حماسيّة يعيشها سكان قطاع غزة المحاصر

2022/11/20 الساعة 02:58 م
ابتهاج كبير وأجواء حماسيّة يعيشها سكان قطاع غزة المحاصر

خاص/ اليوم الاخباري

يسعد المواطنون في قطاع غزة كغيرهم من دول العالم لمشاهدة مباريات كأس العالم 2022 الذي سيُقام في دولة قطر الشقيقة، والتي ستنطلق أولى لقاءاته اليوم في تمام الساعة السادسة بتوقيت فلسطين المحتلة، حيث يترقب الغزيون هذه المسابقة من أجل الاستمتاع بها والخروج عن المألوف في الطقوس اليومية بعيداً عن ضغوطات الحياة.

كأس العالم هو المسابقة التي ينظمها الاتحاد العام لكرة القدم FIFA كل أربع سنوات مرة واحدة، حيث تشتد لوعة الاشتياق للحماسة في عيش الأجواء الكورية الجميلة، والاستمتاع في تشجيع الجماهير لفرقها التي تؤيدها والتي ترغب في تحقيق البطولة، فهي المسابقة الأولى على مستوى كرة القدم في العالم ككل.

الحدث الجميل والأول من نوعه، هو استضافة دولة قطر لمونديال عام 2022 هي الدولة العربية الأولى التي أوقعت القرعة عليها الاختيار في ذلك، حيث أنشأت قطر الملاعب والأماكن العامة والسياحية وعملت على التطوير وتهيئة الأجواء الكاملة من أجل استقبال العالم أجمع بكافة أطيافه ولغاته وألوانه، حيث تستضيف قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم بين 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري و18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وتنطلق البطولة بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور على "ملعب البيت"، في أول مونديال يقام في الشرق الأوسط والعالم العربي، الأمر الذي دفع الدول العربية كافة للتكاتف وتشجيع قطر وكذلك أكبر قطر احترام من الجميع بسبب جودة امكانياتها وخدماتها المقدمة للزوار رغم صغر مساحتها.

وعلى وقع ذلك الحدث الكبير، يتحمس أهالي قطاع غزة ويحضرون أنفسهم لمشاهدة أول لقاء مع حبهم وتشجيعهم الكبير لمنتحب قطر، حيث الأخيرة لم تتوانى للحظة عن تقديم المساعدات والمنح والتسهيلات التي أنقذت الشعب الفلسطيني تحديداً قطاع غزة من الوقوع في كوارث، بل دائماً ما تكون هي السبّاقة في تقديم الدعم المعنوي والمادي لنا ما يتوجب علينا احترامها وتشجيعها.

ان الاستقرار الأمني الموجود في المنطقة سيكون أحد الأسباب لإسعاد المواطنين واستمتاعهم في مشاهدة مباريات كأس العالم لهذا العام، بل يتمنون أن لا تأتي أجواء تُعكّر صفوهم في متابعتها من أجل الخروج من ضغوطات الحياة والأزمات والمشاكل التي يواجهوها يومياً.

ومن جانبها قالت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة (التابعة لوزارة الخارجية القطرية)، في بيانٍ لها، إنه تم توفير مكانين في الأراضي الفلسطينية لعرض مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022، وأكدت على أن تلك الخطوة تأتي من منطلق حرص دولة قطر على توفير مساحات للمشجعين من الأشقاء الفلسطينيين لمتابعة مباريات البطولة دون توفير التكاليف لهم.

المكان الأول يقع في صالة سعد صايل وسط مدينة غزة، حيث تم تجهيزه بشكل كامل لاستقبال مشجعي كرة القدم والمهتمين بالبطولة الأولى من نوعها في الوطن العربي، والتي تُقام لأول مرة في دولة مسلمة، والمكان الثاني في الضفة الغربية، إذ تم تجهيز صالة عرض في قاعة أبسا الرياضية في مجمع رام الله الترويجي، لتستضيف المشجعين والمتابعين طوال فترة المونديال.

وتتضمن الأماكن المخصصة للاجئين والنازحين والتي شكلتها قطر في 8 دول، توفير شاشات عرض عملاقة وتجهيز مواقع لإقامة بطولات رياضية في كرة القدم للأطفال والشباب تحاكي كأس العالم، فضلا عن تنفيذ أنشطة ثقافية وتوعوية وترفيهية ومسابقات لجميع الفئات، علاوة على توفير أماكن خاصة للنساء ولذوي الاحتياجات الخاصة لحضور المباريات.