الرئيسية دولي عرض الخبر

المغرب وإسبانيا يبحثان ترسيم حدودهما البحرية

المغرب وإسبانيا يبحثان ترسيم حدودهما البحرية

2022/11/29 الساعة 01:53 م
المغرب وإسبانيا يبحثان ترسيم حدودهما البحرية

أفادت صحيفة "الأحداث المغربية"، بأن المغرب وإسبانيا يبحثان سبل ترسيم حدودهما البحرية، وذلك لتفادي أزمات مستقبلية.

وقالت الصحيفة، إن "قضية ترسيم حدود المياه الإقليمية المغربية مع جارتها إسبانيا، سواء في الشمال أو الجنوب، من النقاط التي أفاضت الكأس في الأزمات الأخيرة التي تجمعت فيها كل المشاكل القائمة بين البلدين، قبل أن يتم تفكيكها واحدة بعد أخرى".

وأوضحت أن الرباط ومدريد سعيا إلى أفق الوصول لتحقيق علاقة استراتيجية حقيقية مبنية على تكافؤ كامل بين البلدين وترمي إلى خارطة طريق جديدة لتفادي تلك المشاكل العالقة.

وأضافت أن "المغرب يتوافق مع إسبانيا في حل هذا المشكل، وليس هناك أي تعثر أو أزمة تعيق الحديث والتفكير في هذا الموضوع الذي بقي عالقا لسنوات، ولا يمكن استمرار الوضع على ما هو عليه".

وقالت نقلاً عن مصادر مغربية طمأنتها "من أن تكون العودة إلى مناقشة قضية الجزر والصخور المغربية ببعض مناطق الشمال بوادر أزمة جديدة مع إسبانيا؛ بل هو بحث عن حلول لإنهائها بشكل كلي".

وتابعت "لأن تلك المستعمرات، ولو أنها مجرد صخور وجبال فارغة، فلها مكانتها الاستراتيجية والحيوية، ويجب إغلاق ملفها نهائيا".

ويشار إلى أن جلّ القوى السياسية في إسبانيا لا تزال متوجسة من الخطوة المغربية بشأن ترسيم الحدود البحرية قبالة سواحل الصحراء، حيث تُجمع على ضرورة "فتح قنوات دبلوماسية موازية تروم إرساء مفاوضات ثنائية بين البلدين لإذابة الخلافات التي تهم المواضيع المشتركة".

وتعد المياه الصحراوية المغربية واستغلال مواردها محلّ جدل في الآونة الأخيرة، بعد أن رخّص المغرب للعديد من الشركات بالتنقيب عن المحروقات هناك.

وصادق البرلمان المغربي بالإجماع في عام 2020، على قانونين يبسطان سيادة المغرب على كافة مجالاته البحرية.