نتنياهو يتوجه لطلب تمديد تكليف تشكيل الحكومة

نتنياهو يتوجه لطلب تمديد تكليف تشكيل الحكومة

2022/11/30 الساعة 12:19 م
نتنياهو يتوجه لطلب تمديد تكليف تشكيل الحكومة

يعتزم رئيس حزب الليكود، المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، بنيامين نتنياهو، التوجه للرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، لطلب تمديد مدة التكليف بـ 14 يوما إضافيا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "كان 11"، إن "طلب نتنياهو يأتي في ظل العقبات التي تعرقل تشكيل الحكومة".

وينص القانون الإسرائيلي على منح عضو الكنيست المكلف، مهلة لمدة 28 يومًا لتشكيل الحكومة، وفي حال فشل المرشح بمهمته، فإنه يمكن أن يحصل على تمديد بـ 14 يومًا، وفقا لتقديرات الرئيس.

وكلف الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ، نتنياهو في 13 تشرين ثاني/ أكتوبر الماضي، بمهمة تشكيل الحكومة، بعد حصوله على دعم 64 عضوًا في الكنيست من أصل 120.

وتنتهي المدة التي يمنحها القانون لنتنياهو بعد 12 يومًا، ويرى مسؤولون في الليكود أنهم لن يكونوا قادرين على التوصل إلى اتفاقات ائتلافية خلال هذه المدة.

وطلب نتنياهو المتوقع يأتي في ظل العقبات التي تعرقل تشكيل حكومته السادسة، بما في ذلك الصعوبة التي تواجه الليكود في استبدال رئيس الكنيست.

وقالت "كان 11"، إن "الجدول الزمني الذي يسعى نتنياهو إلى الالتزام به هو انتخاب رئيس الكنيست حتى الخامس من كانون أول/ ديسمبر المقبل، وسن "قانون درعي" يوم 7 ديسمبر، وتنصيب الحكومة في الـ 12 من الشهر نفسه".

ويسعى نتنياهو إلى تعيين رئيس مؤقت للكنيست من أجل تمرير قوانين وتعديلات قانونية، وفي صلبها تعديل "قانون أساس: الحكومة".

ويسعى أيضاً إلى سن قانون يمنع المحكمة العليا من شطب قوانين يسنها الكنيست، وذلك من أجل ألا تشطب المحكمة القانون المتعلق بدرعي.

ويواجه حزب الليكود، صعوبة في سن قانون يتيح تعيين رئيس حزب شاس، أرييه درعي، في منصب وزير، وسن قانون آخر يسمح لرئيس حزب "عوتسما يهوديت"، الفاشي إيتمار بن غفير، بتولي حقيبة الأمن الداخلي بصلاحيات موسعة، بما في ذلك وضع الأجندة والسياسات في جهاز الشرطة.

وتنصب جهود نتنياهو في المفاوضات الائتلافية على تعيين رئيس جديد للكنيست، ولو بشكل مؤقت، لدفع عملية التفاوض مع حزب "شاس" إلى الأمام.

وأوضحت التقارير، أن المرشح الرئيسي لتولي المنصب هو عضو الكنيست المقرب من نتنياهو، ياريف ليفين.

وترفض قائمة "يهدوت هتوراه"، في هذه المرحلة، الاستجابة إلى طلب نتنياهو في هذا الشأن، وتتهمه بالتلكؤ في المحادثات مع ممثلي القائمة حول تشكيل الحكومة.

وأشار رئيس الكنيست الحالي، ميكي ليفي "ييش عتيد"، إلى أن الهيئة العامة الكنيست ستصوت على تعيين رئيس لها، مباشرة بعد تلقيها طلبا بهذا الشأن موقعا من قبل 61 عضو كنيست.

وأخطر المسؤولون في "يهدوت هتوراه"، نظراءهم في الليكود، أن كتلة الحزب الحريدي لن تدعم استبدال رئيس الكنيست، إلى حين تحقيق تقدم ملموس في المفاوضات، بما يشمل التوافق على القضايا الجوهرية وتوزيع الوظائف.

وأعلن حزبا الليكود و"الصهيونية الدينية" في بيان مشترك أمس الثلاثاء، أنهما توصلا إلى تفاهمات حول معظم المواضيع وعلى وشك توقيع اتفاق ائتلافي.

وقال البيان إن "الصهيونية الدينية ستوافق على تعيين رئيس مؤقت للكنيست بشكل فوري، بناء على طلب نتنياهو".

وأعلن الليكود، تقدم في المفاوضات خلال محادثات أجراها نتنياهو مع رئيس الصهيونية الدينية، بتسلئيل سموتريتش، وبمشاركة طاقمي المفاوضات عن الحزبين بهدف تشكيل الحكومة.