الرئيسية دولي عرض الخبر

المستشارة الألمانية: نحن في أوقات حاسمة في ما يتعلق بمستقبل الاتفاق النووي مع إيران

المستشارة الألمانية: نحن في أوقات حاسمة في ما يتعلق بمستقبل الاتفاق النووي مع إيران

2021/10/10 الساعة 01:16 م
1235799657

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الأحد، إن الأسابيع المقبلة حاسمة بالنسبة لمستقبل الاتفاق النووي مع إيران، مضيفة أن كل يوم يمر دون استجابة من طهران لمبادرات الولايات المتحدة ينتج عنه تخصيب إيران للمزيد من اليورانيوم.

وأضافت المستشارة الألمانية، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ لديهما أيضا مسؤولية فيما يتعلق بالمساعدة على دفع إيران للعودة إلى طاولة التفاوض.

وقالت ميركل، التي شارفت ولايتها في المستشارية على الانتهاء: "أرى أيضاً مسؤولية على روسيا والصين في هذا الشأن، بالنظر إلى أن الاتفاق النووي لم يعد يحقق المرجوّ منه، بما يجعل الوضع عصيباً، وبالتالي فنحن الآن في أسابيع حاسمة للغاية بالنسبة لهذا الاتفاق".

وأكدت ميركل اليوم الأحد، خلال زيارتها إلى إسرائيل قبل انسحابها من الحياة السياسية، أن "أمن إسرائيل" سيبقى أولوية "لأي حكومة ألمانية".

من جهته، وصف بينت المستشارة الألمانية بأنها "ضمير أوروبا"، مشيداً بدعمها لإسرائيل، وأكد أن العلاقات بين البلدين باتت في عهدها "أقوى من أي وقت مضى".

وكانت الزيارة مقررة أساساً في أغسطس/ آب، لكنها أرجئت في خضم انسحاب القوات الأميركية والدولية، وبينها القوات الألمانية، من أفغانستان بعد سيطرة حركة "طالبان" على البلد.

وقال بينت، في وقت سابق، إنه سيبحث مع ميركل في "التهديدات والتحديات في المنطقة، خصوصاً الملف النووي الإيراني، وأهمية الحفاظ على دولة إسرائيل، ومسائل ثنائية".