الرئيسية محلي عرض الخبر

المقاومة الفلسطينية : ذبح القرابين المزعومة بالأقصى “لعب بالنار”

المقاومة الفلسطينية : ذبح القرابين المزعومة بالأقصى “لعب بالنار”

2022/04/11 الساعة 09:41 م
عيد-الفصح-ذبح-القرابين

حذر مصدر في المقاومة الفلسطينية من مخطط المستوطنين الصهاينة اقتحام المسجد الأقصى المبارك وذبح القرابين في داخله.

جاء ذلك خلال تصريحات لقناة الجزيرة ، حيث قال المصدر: إن مخطط المستوطنين لذبح القرابين المزعومة في الأقصى يتجاوز الخطوط الحمراء، وعدته لعبًا بالنار.

وأشار إلى أن  استفزاز مشاعر العرب والمسلمين بداية أيام سوداء للاحتلال ومستوطنيه.

ويحضر المستوطنون الصهاينة لاقتحام واسع للمسجد الأقصى منتصف شهر رمضان ويخططون لذبح القرابين المزعومة في داخله فيما يسمى بعيد الفصح العبري، وسط تحذيرات واسعة من المخطط.

و تواصل “جماعات الهيكل” التصعيد والاستفزاز المصلين والمقدسيين ولكل مسلمي العالم يوميًا بالاقتحامات في النهار وبإرسال المستوطنين المتطرفين لاستفزاز المصلين والمقدسيين في باب العامود وفي حي الواد وعند أبواب المسجد الأقصى في باب المجلس وباب سوق القطانين.


وقالت “جماعات الهيكل” إن إحياء طقوس القربان تشكل إحياءً وبناءً للهيكل المزعوم، وأن القربان هو الطقس اليهودي المركزي الذي اندثر بـ”اندثار” الهيكل، وأن إحياء طقس القربان يُشكل إحياءً معنويًا للهيكل بالتعامل مع مسجد قبة الصخرة باعتباره قد بات هيكلاً، حتى وإن كانت أبنيته ومعالمه ما تزال إسلامية.
 
وأوضحت أن الخطة والخطة البديلة أقرت خلال “قمة حاخامية” عقدت خلال اقتحام المسجد الأقصى في الأسبوع الماضي، لمناقشة فرض طقوس “الفصح” العبري فيه، وبعد دعوات من حاخامات الصهيونية الدينية، وتعهدات من قادة “جماعات الهيكل”، بإدخال “قربان الفصح” إلى الأقصى مساء يوم الجمعة المقبل الموافق 14 نيسان/ ابريل الجاري.